الست شربات اكلها حلو ودمها شربات

أسباب التعب والارهاق وطرق العلاج

0

أسباب التعب والإرهاق، الصحة الجسدية تحتاج إلى الاهتمام في العمليات الحيوية التي يقوم بها الفرد يومياً، منها الغذاء الصحي وممارسة التمارين الرياضية، حيث أن تدهور الصحة في الجسم يسبب الشعور بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على القيام بأعمال الفرد اليومية.

التعب والإرهاق

الشعور بالتعب والإرهاق من ردود فعل الجسد الطبيعية التي يشعر بها الإنسان على فترات، يصيب هذا الشعور من التعب والإرهاق الإنسان في الحالات التي تزيد الضغوطات والأعمال على الإنسان، ويدل زيادة الشعور بالتعب والإرهاق إلى بداية انهيار جسم الإنسان، أو الإصابة بمرض ما، ويرجع تعريف التعب والإرهاق في الطب بأن شعور الإنسان بالتعب والإرهاق ينتج من القيام ببعض الأعمال أو المجهود الجسدي أو العقلي، ولكن في حالة الشعور بالتعب والإرهاق الدائم دون حدوث نوع من المجهود البدني يسمى التعب السيئ.

يجب العلم ان هناك العديد من العادات الصحية الغير منتظمة التي تزيد من الشعور بالتعب والإرهاق، مثل قلة النوم ونفاذ الطاقة في الجسم، والأعمال الروتينية اليومية، ولذلك ينصح المختصين بالابتعاد عن العادات السيئة التي تسبب زيادة الشعور بالتعب والإرهاق، واتباع العادات الصحيحة من النوم الكافي والحصول على قسط من الراحة يومياً.

أسباب زيادة الشعور بالتعب والإرهاق

  • الابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية

يلجأ العديد من الأشخاص إلى الابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية في حالة الشعور بالتعب والإرهاق لأنه يزيد الأمر سوءاً ومن أجل توفير طاقة الجسم في الأعمال الأخرى، ولكن أثبتت الدراسات الحديثة أن الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية البسيطة على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع لمدة لا تصل إلى نصف ساعة يساعد على زيادة الطاقة في الجسم والقدرة على تحمل التعب والإجهاد من الأعمال اليومية، كما أن الانتظام على التمارين الرياضية تزيد من صحة القلب وحماية الجسم من الأمراض المختلفة وتنشيط الدورة الدموية، كما تزيد من كمية الأكسيجين المتدفقة في الدم، ومن هنا يفضل ممارسة رياضة المشي على الأقل يومياً ولو لفترة عشر دقائق فقط بدلاً من الراحة في المنزل والجلوس فقط.

  • انخفاض كمية الحديد في الجسم

يحتاج جسم الإنسان إلى نسبة محددة من الحديد تساعده أداء المهمات اليومية، ويؤدي هذا النقص إلى زيادة الشعور بالضعف والوهن، تغير الحالة النفسية إلى الأسوأ، وتقليل قدرة الفرد على التركيز والفهم، ويزيد الشعور بالتعب والإرهاق عند نقص الحديد بسبب انخفاض نسبة الأوكسجين التي تصل إلى أعضاء الجسم والخلايا، ولكن الوصول إلى نسبة الحديد الطبيعية في الجسم تعمل على تقليل خطر الإصابة بمرض فقر الدم، ويمكن الحصول على الحديد من اللحوم الحمراء، البيض، الفاصوليا والخضروات الورقية، كما يحصل عليه الجسم من المكسرات وزبدة الفول السوداني، في حالة تناول هذه الأطعمة وعدم الوصول إلى نسبة الحديد الطبيعية يجب زيارة الطبيب للتعرف على سبب هذا النقص والعمل على علاجه.

  • الإهمال في وجبات الإفطار

يجب العلم أن وجبة الإفطار من الوجبات الهامة في اليوم، حيث أنها تزيد من طاقة الجسم وتعتبر الوقود الذي يحتاج إليه الجسد من أجل إكمال اليوم، يسبب إهمال وجبات الإفطار إلى اضطرابات في وظائف الدماغ، وخاصة القدرة على ضخ الدم والأوكسجين في الجسم، وعدم تناول الإفطار يقلل من طاقة الجسم وبالتالي الشعور بالتعب والإرهاق، وينصح الأطباء بتناول البروتينات، الحبوب الكاملة والألياف الغذائية في وجبة الإفطار وخاصة في ساعات الصباح الباكر، كما يمكن الاعتماد على العصائر الطبيعية، الحليب، البيض وزبدة الفول السوداني ودقيق الشوفان.

  • عدم شرب كميات كافية من الماء

يؤدي عدم تناول كميات كافية من الماء حتى لو كانت قليلة بنسبة بسيطة عن الكمية الأساسية إلى تأثيرات سلبية على جسم الإنسان، حيث يسبب انخفاض الطاقة في الجسم ومنها إلى الشعور بالتعب والإرهاق، أشارت أخصائية التغذية في مجال الطب الرياضي “إيما جودسون” أنه في حالة جفاف جسم الإنسان مما يحتاج إليه من الماء يؤدي إلى انخفاض حجم الدم، مما يزيد من اضطرابات وخلل وصول العناصر الغذائية إلى الخلايا والأنسجة، ومنها إلى قلة الرطوبة في الجسم.

  • زيادة الشعور بالتوتر المستمر

هناك العديد من المتغيرات التي يتعرض لها الإنسان وتسبب الشعور بالتوتر الشديد، مثل في حالة العمل وعندما يأمر المريض بسرعة الحضور أو عقد اجتماع طارئ، يزيد هذا الأمر من التفكير والقلق والتوتر، وبالتالي يفقد الشخص نسبة كبيرة من الطاقة العقلية والجسدية ينتج عنها الشعور بالتعب والإرهاق، لذلك يجب الابتعاد عن التوتر والتفكير بطريقة منطقية وسليمة ويمكن الوصول إلى هذه المرحلة عن طريق تمارين اليوجا والتأمل، أخذ نفس عميق في حالة مواجهة موقف موتر، الخروج يومياً واستنشاق الهواء الطلق يساعد على الاسترخاء والشعور براحة.

  • عدم تخصيص وقت للراحة

يجب الحصول على بعض الأوقات للراحة مثل العطلات الأسبوعية والإجازات الرسمية، تساعد أوقات الراحة على الشعور بالراحة والاسترخاء والسماح للقدرات العقلية والجسمية بتجديد الطاقة والنشاط، حيث يمكن الشعور إلى العمل مع مزيد من الشعور بالحيوية والنشاط وقدرة على العمل.

  • العمل بشكل مبالغ فيه

زيادة الأعمال اليومية أو العمل بما يفوق طاقة الإنسان على التحمل يزيد من الشعور بالتعب والإرهاق، حيث يدفع الشخص إلى استغلال طاقاته كلها في العمل مما يضر الصحة، ولكن يجب تخصيص وقت وجهد معين للقيام بالأعمال وعدم تحميل النفس فوق طاقتها، وتخصيص وقت آخر من أجل الراحة وممارسة التمارين الرياضية ومقابلة الأصدقاء، وجميع هذه الأشياء تساعد على انخفاض الشعور بالتعب والإرهاق، كما أن الآمال البسيطة في المنزل تزيد من الشعور بالإيجابية والتفاؤل مثل تنظيف المنزل، أو ترتيب المكتب لأن الفوضى الكثير تؤدي إلى عدم التركيز.

علاج الشعور بالتعب والإرهاق

هناك مجموعة من الخطوات البسيطة والمنزلية التي يمكن الاعتماد عليها للتخلص من الشعور الدائم بالتعب والإرهاق، ومنها:

  1. تناول كميات كبيرة من الماء أو على الأقل الالتزام بتناول ثمانية أكواب من الماء يومياً، يقلل من جفاف الجسم والشعور بالتعب والإرهاق .
  2. الالتزام بجدول زمني يخصص وقت للعمل ووقت آخر من أجل الراحة والاسترخاء، حيث أن العمل المستمر يقلل من طاقة الفرد ويؤدي إلى تدهور صحة الإنسان.
  3. الانتظام على أخذ حمام دافئ، يساعد على التخلص من الشعور بالتعب والإرهاق ويزيد من النشاط والحيوية في الجسم.
  4. المشي يومياً مدة عشر دقائق على الأقل في الهواء النقي والحصول على قسط من أشعة الشمس المباشرة، مما يزيد من فيتامين D وزيادة الطاقة في الجسم بشكل كبير.
  5. أخذ قسط كافي من النوم والاسترخاء، حيث أن قلة النوم والسهر الطويل يؤدي إلى انخفاض النشاط في الجسم، ولكن الحصول على قيلولة من النوم في العصر يجدد النشاط ويعالج التعب والإرهاق.
  6. الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية يومياً لمدة نصف ساعة، يقوي القلب ويزيد من وظائف الدورة الدموية.
  7. تناول الأطعمة الصحية في وجبات منتظمة على مدار اليوم، تناول حصص منتظمة من الخضروات والفواكه.
  8. تجنب مصادر التوتر والقلق النفسي والأحداث التي تغير الحالة الصحية في الجسم، محاولة التفكير بطريقة إيجابية.
  9. الابتعاد عن تناول مشروبات الكافيين، حيث يمكن تناول كوب واحد من الشاي أو القهوة فقط ويفضل بعد تناول الطعام بحوالي ساعتين.
  10. يساعد الصوم من وقت لآخر على تخلص الجسم من السموم المتراكمة، والقدرة على ممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.